الأربعاء، 21 مارس، 2007

مشكلة حلت المشكلة

فى إحدى القرى التركية والتى تدعى "مشكلة" يوجد "مُختار" أو "عمدة" غير متعاون مع أهل القرية، و"يركب رأسه" فى قراراته؛ مما أدى إلى تعطيل مصالح أهل القرية..
كما أن هذا المختار غير متعاون حتى مع أعضاء المجلس البلدى الذين يشاركونه إدارة أمور القرية.
وبعد أن يأس أعضاء المجلس البلدى من محاولات التعاون مع هذا "العمدة" الديكتاتور، قرر أعضاء المجلس البلدى الاستقالة من مناصبهم..
وبعد أن فاض كيل أهل القرية من هذا "الريس الراكب دماغه".. وبعد أن قدم الأعضاء استقالاتهم، دعا أهل القرية لانتخابات جديدة ينتخبون فيها أعضاء جدد للمجلس البلدى..
وقرروا..
وأجمعوا..
ورشحوا.. أربعة من المرضى العقليين لهذه المناصب الأربعة!!!
نعم.. رشحوا أربعة من المجانين!!!
ولم يترشح أحد أمامهم..
وتم اختيارهم بالتزكية..
وأصبح المجانين أعضاء بالمجلس البلدى لقرية "مشكلة"، ليشاركوا "العمدة" اجتماعات المجلس البلدى.
وكانت النتيجة..
النتيجة..
أن أطلق "الريس"، بل "العمدة" الرصاص على نفسه (على ما أتذكر) محاولاً الانتحار، وقد نقل إلى المستشفى فى حالة خطيرة ليعالج من إصابته..
ولا أدرى بعد أن نشرت قناة الجزيرة هذا التقرير منذ شهرين تقريباً: أما زال هذا الرجل حياً أم لا؟!!!!
ترى ما رأيكم فى الحل الذى ابتكرته قرية "مشكلة"..
وانتخابات الشورى على الأبواب..
والمرضى العقليون يملأون كل شوارع مصر..
إخوانى.. أخواتى
ما رأيكم فى هذا الحل؟!!

هناك 4 تعليقات:

  1. بعد أن رأيت بعيني ما حدث من مهازل في تمرير الترقيعات الدستورية وإلى أي مدى وصلت صفاقة أعضاء الحزن الوثني الملوثين بدأت أحس بصداع غريب ينتابني كل حين وأتأذى كثيرا من هلاوس سمعية وبصرية تهاجمني وكأن هناك جنود يقتحمون بيتي وكأن هناك جيش من الجواسيس يمسكون كابل تليفوني ويفتحون مراسلاتي وإيميلاتي وأنني اتهمت بركن سيارتي في الممنوع فأحلت إلى المحكمة العسكرية وإنني ترشحت في مجلس إدارة جمعية الرفق بالحيوان فقلت في جمع الحيوانات الذي أتى لمساندتي "بسم الله نبدأ" فتم التحفظ على بتهمة المرجعية الدينية الممنوعة

    المهم أنا خايف ترشحوني لمجلس الشورى زي قرية مشكلة

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله
    أعتقد أنه بعد استقالة نواب المعارض ستظل ربع مقاعد المجلس خاوية يمكننا أن ننفذ الفكرة..ستكون بالفعل إما حلاً لما نحن فيه أو تأكيداً لمستشفى المجانين التى نعيش فى كنفها

    ردحذف
  3. أنا شايف انه ده الحاصل فعلا!!
    المشكلة انو العمدة نفسه عندنا واحد من المجانين أصلا!!

    ردحذف
  4. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف